الأحد , 29 نوفمبر 2020
الرئيسية / دولي / اللعبة المزدوجة لفرنسا في ليبيا

اللعبة المزدوجة لفرنسا في ليبيا

كشفت مصادر اعلامية عن دور تلعبه الشركات الدفاعية الفرنسية في صيانة طائرات بيعت للإمارات شاركت في مجازر بحق المدنيين بليبيا، وهو ما يثير التساؤلات حول مطابقة هذا السلوك للقواعد الدولية التي تفرض حظراً على السلاح إلى ليبيا.

و أشار موقع “ميديا بارت” الاستقصائي الفرنسي الى أن الإمارات نشرت جزءاً من أسطولها من طائرات ميراج فرنسية الصنع، دعماً لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، التي يشتبه في مشاركتها بقصف المدنيين.

و اوضح الموقع أن عمليات الصيانة والتدريب قد تكون عنصراً سرياً لكن أساسياً في عقود التسلح بين مُصنِّعي الأسلحة وعملائهم الأجانب، التي تسمح للمقاتلة بالاستمرار في الطيران، وتمكن الجنود من استخدام المزيد من المعدات المتطورة.

يركز الجزء الأول من التحقيق الذي قام به موقع “ميديا بارت”، على تورط طائرات ميراج (Mirage 2000-9) التابعة للامارات في قصف المدنيين في ليبيا رغم حظر الأمم المتحدة توريد الأسلحة إليها عام 2011، كجزء من قرار مجلس الأمن 1970.

ولم تُنكر الإمارات دعمها وتأييدها لحفتر الذي تؤيده باريس سراً منذ سنوات عديدة، حيث تستمر اللعبة المزدوجة لفرنسا التي تواصل الاعتراف رسمياً بحكومة طرابلس، في حين تدعم حفتر بكل طريقة ممكنة، إذ كشف ذلك وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، معترفاً في صحيفة وول ستريت جورنال: “في ليبيا لا نعمل بمفردنا، نعمل جنباً إلى جنب مع المصريين والفرنسيين ودول أخرى”.

و كانت  القوات الجوية المصرية قد نفذت عام 2017 غارات، على درنة وترهونة الليبيتين لدعم قوات حفتر، باستخدام عدة مقاتلات فرنسية من طراز “رافال”.

حيث اعتبر فريق خبراء الأمم المتحدة المعني بليبيا في 2019 أنه من “المحتمل جداً” أن تكون إحدى طائرات ميراج الإماراتية وراء الهجوم على مركز للمهاجرين في تاجوراء بمنطقة طرابلس، والذي أودى بحياة 53 مهاجراً وفقاً للحكومة الليبية.

وتخضع طائرات ميراج 9-2000 المستخدمة من طرف الإمارات، لعمليات الصيانة من طرف شركات فرنسية مثل داسو وطاليس ونوفاو غيرها، في حين تحاول السلطات الفرنسية أن تقدم تفسيراً متلاعباً لقرار مجلس الأمن بشأن حظر الأسلحة في ليبيا، بأن تقول إن هذه الإجراءات تنطبق فقط على توريد الأسلحة وأنشطة التدريب والمساعدة من ليبيا وإليها.

عن قسم الأخبار

شاهد أيضاً

لافروف يشدد على ضرورة حل النزاع في الصحراء الغربية عملا بالقانون الدولي

جدد وزير الخارجية الروسي , سيرغي لافروف, التأكيد على موقف روسيا المبدئي لحل النزاع في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *