الأحد , 29 نوفمبر 2020
الرئيسية / الجزائر / جراد يدعو الى الاسراع في تعويض الفلاحين المتضررين

جراد يدعو الى الاسراع في تعويض الفلاحين المتضررين

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت من تيبازة  الى “الاسراع” في تعويض الفلاحين المتضررين من حرائق الغابات التي عرفتها ليلة السادس الى السابع نوفمبر الجاري ثماني ولايات.

و قال السيد جراد خلال إشرافه على اطلاق الحملة الوطنية للتشجير إنه من الضروري تعويض الفلاحين المتضررين “في أجل أقصاه الخامس عشر (15) ديسمبر القادم”، مشددا على “تخفيف الإجراءات الإدارية” في هذا الشأن.

و بالمناسبة، تطرق الى ضحايا الحرائق الذي بلغ عددهم ضحيتين اثنتين، مشيرا الى أن الحكومة قد “بادرت بتعويض عائلاتهم”.

للتذكير، فإن ولاية تيبازة كانت أكثر الولايات تضررا من حرائق 6-7 نوفمبر، إذ تكبدت المنطقة خسارة تقدر ب3800 هكتار من الأشجار، منها 820 هكتار خلال حرائق ليلة السادس الى السابع نوفمبر الماضي التي أودت بحياة الشخصين.

واعتبر الوزير الأول اليوم الوطني للتجشير هذه السنة “يوم خاص” بالنظر الى “الخسائر الكبيرة” التي عرفتها الغابات مؤخرا، مذكرا أن “التحقيقات أثبتت الفعل الإجرامي بتواطئ من أطراف مناوئة من خارج الوطن”.

وقال أن الغابة “ثروة وطنية كانت في الماضي قلعة لمحاربة الاستعمار الذي تكالب عليها بالنابالم”، و أن “أعداء اليوم حاولوا استهداف الغابة من خلال عمليات مفتعلة لكن الرد عليهم يكون بطريقة سلمية من خلال التشجير”.

و دعا السيد جراد “كل الجزائريين لغرس الأشجار على اعتبارها رمز من رموزالحرية و بعث الحياة من جديد”.

وسجل أيضا أن اليوم يتزامن مع اليوم العالمي للطفولة، مبرزا أن “الشجرة ثمرة للحياة كما أن الطفولة ثمرة للإنسانية”، قبل أن يعبر عن أمانيه أن يكون الموسم الدراسي “جيدا” للأطفال، و يدعو الأسرة التربوية الى مزيد من التجنيد لحماية أنفسهم و حماية الأطفال من خلال التقيد أكثر بالبروتوكول الوقائي من فيروس كوفيد-19.

وكان الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، قد أشرف اليوم السبت، رفقة وفد وزاري، على إطلاق حملة وطنية بمناسبة اليوم الوطني للتشجير تحت شعار “فليغرسها”، من تيبازة، الولاية الأكثر تضررا من حرائق الغابات مؤخرا.

ويتم غرس عبر كامل التراب الوطني 250 الف شجرة، منها 3000 بتيبازة أبرزها أشجار الزيتون، الولاية الأكثر تضررا من حرائق الغابات، إذ سجلت بالمنطقة خسارة تقدر ب3800 هكتار، منها 820 هكتار خلال حرائق ليلة السادس الى السابع نوفمبر الماضي التي أودت بحياة شخصين.

وتتزامن هذه المبادرة التي نظمت بأعالي تيبازة، بسد بوكردان بسيدي اعمر، مع اليوم العالمي للطفل وشارك فيها تلاميذ الكشافة الإسلامية وأشبال الأمة وكذا مواطنون وفعاليات المجتمع المدني.

وتعتزم الدولة من خلال هذه المبادرة غرس خلال موسم 2020-2021 أزيد من 31 مليون و 500 الف شجرة عبر كامل التراب الوطني فيما بلغت حصيلة الموسم السابق غرس 11 مليون و 500 الف شجرة.

للتذكير، ففي إطار التحقيقات التي باشرتها الضبطية القضائية بولاية تيبازة لمعرفة أسباب الحرائق الأخيرة، أمر قاضي التحقيق لدى محكمة شرشال (تيبازة) بإيداع 20 متهمًا الحبس المؤقت، ووضع اثنين آخرين تحت الرقابة القضائية، مع إصدار أوامر بالقبض في حق ستة آخرين في حالة فرار، جميعهم متورطون في إضرام النيران بغابات قوراية في تيبازة.

وحسب بيان سابق لوزارة الفلاحة، سجل 41 حريقًا غابيًا خلال ليلة 6 إلى 7 نوفمبر الجاري، مسّت ثماني ولايات من الوطن والمتمثلة في كل من تلمسان والبليدة وسيدي بلعباس ووهران والشلف وعين تموشنت وتيبازة ومستغانم وأتت حرائق الغابات على مساحة إجمالية تقدر بنحو 42.338 هكتار خلفتها 3292 بؤرة.

عن قسم الأخبار

شاهد أيضاً

جراد: غلق المدارس “غير مطروح” و الاتصالات “جارية” لاقتناء اللقاح

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت من تيبازة، أن غلق المدارس بسبب تفشي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *